الأحياء السكنية

تشكّل البيئة الاجتماعية القلب النابض لمشروع ديار المحرّق

تم تصميم الأحياء السكنية بعناية تامّة بهدف الارتقاء بجودة الحياة والوصول بها إلى أعلى المستويات، بالإضافة إلى تعزيز الشعور بالانتماء التام لدى كل فرد من السكّان بحيث يشعر بأنه جزء أساسي من هذا المجتمع المتكامل.

تتألّق المنازل التي يجري تشييدها في ديار المحرّق من خلال تصاميم معمارية جميلة تدمج اللمسات الحديثة والعصرية مع العناصر العربية التقليدية، ويجري العمل على بنائها كي تدوم للأجيال القادمة، حيث يتم استخدام أجود أنواع المواد والاعتماد على أفضل المهارات إلى جانب اتباع أحدث الممارسات الدولية فيما يتعلّق بالاستدامة. وتتميّز الأحياء السكنية بكونها تلبّي متطلّبات وأذواق شرائح متنوّعة من المجتمع، حيث تتوفر الشقق فائقة الفخامة والفلل الفردية الراقية، بالإضافة إلى الوحدات السكنية بأسعار مناسبة والمشاريع الاجتماعية المتكاملة.

شقق فخمة للغاية وفيلات خاصة
16.718
كم
مساكن مواجهة للبحر
100
%
تملك حر
75
%
أحياء سكنية
5
%
منشآت تجارية
3
%
منشآت تعليمية
6
%
منشآت صحية
11
%
منشآت بيع التجزئة
20
دقيقة
إلي المطار

ويتناغم كل حي من هذه الأحياء بشكل سلس جداً مع مجموعة من التسهيلات

من ضمنها مرافق الراحة والترفيه مع وجود كثير من الخيارات الملائمة لمختلف الأذواق والمتطلّبات. ويتم تصميم الأحياء المنفردة حول حدائق عائلية في ظل انتشار محلاّت البيع بالتجزئة على مسافة قريبة ووجود مناطق مخصَّصة للعب الأطفال ومسجد محلّي.

وترتبط الأحياء عبر مسارات للمشي وطرقات واسعة وممرّات بحرية، حيث يقوم كل حي من الأحياء حول نقاط محورية مثل المراسي البحرية النابضة بالحياة والحدائق العامّة الغنّاء والشاطئ المفتوح المطل على الخليج العربي.

كما تتوفر مجموعة من المنشآت والتسهيلات الأساسية المخصَّصة لخدمة كل حي بمفرده، ومن ضمنها على سبيل المثال لا الحصر مرافق الرعاية الصحية والمدارس العامّة والخاصّة ومكاتب الخدمات الحكومية، وجميعها موزَّع بشكل مناسب مما يسهّل وصول جميع السكّان المحلّيين إليها بالإضافة إلى باقي السكّان من أماكن أخرى.